17 ديسمبر 2017

إعلان توظيف في مجلس قضاء ولاية قالمة

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين إخواني الكرام متابعينا الأوفياء السلام عليكم و رحمة الله و بركاته تعلن وزارة العدل المديرية العامة للموارد البشرية فتح مسابقة توظيف على أساس الاختبار المهني لفائدة مجلس قضاء ولاية قالمة و المحكمة الإدارية قالمة موزعة كما يلي:

عون وقاية من المستوى الأول طريقة إجراء المسابقة على أساس الاختبار المهني عدد المناصب المتوفرة 02 منصب يشترط في المترشح أن يكون لديه مستوى السنة الأولى من التعليم الثانوي و تكوين في الميدان أو خبرة مهنية مدتها سنة (01) في منصب عون وقاية، مكان التعيين المحكمة الإدارية قالمة 02 مناصب   
على المترشحين الراغبين في المشاركة في هذه المسابقة تكوين الملف التالي:طلب خطي للمشاركة في المسابقة، شهادة إقامة في بدائرة اختصاص الجهة القضائية المعنية بالتوظيف نسخة من المؤهل المطلوب ، شهادة العمل و الخبرة المهنية في تخصص له علاقة بالمنصب، شهادة إثبات الوضعية نحو الخدمة الوطنية شهادة السوابق العدلية رقم 03 سارية المفعول شهادتان طبيتان أمراض صدرية و طب عام .
على المترشحين الناجحين إتمام ملفات الترشح بعد النجاح بما يلي:  06 صور شمسية شهادة الجنسية الجزائرية شهادة ميلاد شهادة عائلية عند الاقتضاء   
على الراغبين في المشاركة إيداع الملفات على مستوى مجلس قضاء ولاية قالمة و ذلك خلال مدة زمنية لا تتجاوز 20 يوم من نشر الإعلان الذي نشر يوم: 17/12/2017 و يتم اعتبار جميع الملفات الناقصة أو الواردة خارج المدة المحددة مرفوضة.

تابعو معنا طريقة حساب معدل النجاح في مسابقات التوظيف على أساس الشهادة بكل تفصيل من الرابط التالي  من هنا كما يمكنك الحصول على نماذج سيرة ذاتية جاهزة للتحميل مجانية من هنا

متابعينا الأوفياء و إخواني الكرام لأي استفسار أو تساؤل يمكنكم ترك تعليق أسفل الموضوع بجميع انشغالاتكم و اهتماماتكم و سنحاول مساعدتكم و الإجابة علية بإذن الله حظ موفق للجميع و لا تنسى مشاركة الاعلان  مع أصدقائك حتى تعم الفائدة و يستفيد الجميع و شكرا ، تابعو المزيد من التفاصيل و الإعلان كاملا من الصورة المرفقة في الأسفل:
إعلان توظيف في مجلس قضاء ولاية قالمة

للمزيد من عروض العمل الحصرية و اليومية تابعو صفحتنا على الفيسبوك من الرابط التالي  FACEBOOK  حتى يصلك جديد إعلانات التوظيف في الجزائر فور صدوره

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق